أدوات المستخدم

أدوات الموقع


ils

نظام الهبوط الآلي

تعتبر عميلة إقلاع وهبوط الطائرات من أدق مراحل الرحلة الجوية على الإطلاق كما أنها من مراحل الطيران التي تقع فيها نسبة كبيرة من حوادث الطيران ولهذا فإن تنفيذ عملية الهبوط تتطلب مجهوداً وتركيزاً. www.alofokmag.net_mag_13_19.htm40.jpg إن عملية الإقلاع والهبوط لازالت تتم بإشراف وتحكم مباشر من الطيار ولا تتدخل فيها أجهزة الطيران الآلي إلا كوسيلة مساعدة ومراقبة.
أما اليوم وفي وقتنا الحالي فإن عملية الهبوط تتم بتوجيه الطائرات بواسطة رادار الهبوط الذي يرسل شعاع راداريا أفقيا يتحرك يميناً وشمالاً وشعاعا عموديا يتحرك إلى الأعلى والأسفل في إتجاه هبوط الطائرات مشكلا مسحاً رادارياً لمنطقة الهبوط مما يمكن الشخص الموجود أمام شاشات رادار من مراقبة وتحديد موقع الطائرة من منطقة الهبوط وبالتالي توجيهها “عن طريق قناة الراديو المخصصة لذلك ” بحيث يتمكن الطيار من الهبوط بطريقة صحيحة1). ففي هذا الأسلوب نجد أن الطيار يعتمد على التوجيهات الصادرة إليه من المراقب الجالس أمام شاشة الرادار. حديثاً ظهرت أنظمة هبوط تختلف عن نظام التوجيه الراداري وهي نظام الهبوط الآلي بمعنى آخر أن تقوم أجهزة ألية بتوجيه الطائرة في مرحلة الإقتراب من المهبط إلى مرحلة قريبة جداً من المهبط وقد بدأ إستخدام هذا النظام في الستينيات2) وجرت عليه عدة تعديلات وإضافات إلى أن ظهر هذا الشكل المطور الذي نراه حالياً إذ اصبح من الأجهزة الرئيسية الواجب تجهيز المطارات المدنية والعسكرية بها وقد روعي أن تكون هذه المنظومة ذات مواصفات ومعايير خاصة وقد صدرت قوانين دولية موحدة تحدد بدقة جميع الإجراءات الواجب إتخاذها في عملية الهبوط مما يسمح نتشغيل أنظمة الهبوط الآلي في كافة المطارات ولكل الطائرات المجهزة بأجهزة مخصصة لهذا الغرض. ومنظومة الهبوط الآلي تعرف دولياً بـ (ILS) وهو اختصار لجملة !!Instrument Landing System!! وسميت بمنظومة لأنها تتكون من أجهزة أرضية موزعة حول المهبط وأجهزة محمولة مركبة بالطائرة تستقبل إشارة المحطات الأرضية وتحللها وتترجمها إلى معلومات تظهر على عدادات و 3) شاشة المعلومات بالطائرة وعن طريقها يوجه الطيار الطائرة إلى نقطة الهبوط المطلوبة.
ILS

الأجهزة الأرضية تتكون من جهازين منفصلين يشكلان نظام الهبوط وجهاز ثلاثة مساعد وهو عبارة عن نظام إشارة ضوئية سمعية وهما:
1- جهاز يبث شعاع زاوية الإنحدار العمودية وهذا الجهاز يوضع بجانب المهبط 4) موازياً لنقطة هبوط الطائرات على المهبط.
2- جهاز بث شعاع محور المدرج الأفقي وهذا الجهاز يوضع بعد نهاية5) المهبط في الجهة المقابلة على أمتداد خط وسط6) المهبط.
3- علامات ضوئية وصوتية وتسمى ماركر وهي ثلاث علامات صوتية توضع قبل المدرج ويطلق عليها العلامة الخارجية (Outer) والعلامة الوسطية (Middle) والعلامة الداخلية (Inner).

مزايا النظام

يتيح نظام الهبوط الآلي من (فئة A) للطيارين المرخصين الذين يقودون طائرات حديثة، بالهبوط في المطارات التي لديها تلك الإمكانية في حالات الضباب الشديدة، على الا تقل الرؤية الأفقية عن 200 متر ، وذلك بفضل الترددات التي يرسلها هذا النظام والأجهزة المستقبلة المتوفرة في الطائرات الحديثة. هذا النظام يجنب مشرفي الحركة الجوية من تحويل بعض الرحلات أثناء الطقس السيء والضباب الكثيف عندما يلف أجواء منطقة المطار.

الشعاع

الشعاعان يشكلان الخط النموذجي لهبوط الطائرات في المرحلة الأخيرة للإقتراب من المهبط ثم الهبوط ومقدار زاوية الهبوط تحدد لكل مدرج حسب العوائق الأرضية الطبيعية الموجودة في منطقة أو مجال الهبوط وتساعد هذه المنظومة الطيارين على الإقتراب من المهبط بسهولة وهذا يكون واضحاً في حالات الطقس السئ وعدم الرؤية بسبب الضباب وغيره ILS illustration والأنواع الحديثة تعمل بصورة آلية بالكامل وبالتحكم عن بعد أن دخلت آجهزة الحاسوب في مكونات هذه الأجهزة إذ تقوم بمراقبة دقة عمل الأجهزة المختلفة وقياس جهود التغذية ودقة إرسال شعاع الهبوط بحيث إذا وجدت إنحرافا لهذا الشعاع سواء الأفقي أو العمودي فإن الحاسوب يصحح مسار الشعاع أو يوقف عمل الأجهزة حتى لا تعطي معلومات خاطئة قد تؤدي إلى كارثة وهذه الإنحرافات في مسار شعاع الهبوط قد تحدث بسبب وجود أو مرور عائق امام هوائي الإرسال يسبب إنعكاس أو إنحراف لهذا الشعاع عن مساره الصحيح لذلك يمنع المرور أو التواجد في مجال محدد حول هذه الأجهزة الأرضية أما بالنسبة لأجهزة الملاحة في الطائرة فهي تمكن الطائرة من القيام بالهبوط آلياً وبمساعدة الحاسوب وإذا كانت الطائرة قد إنحرفت يميناً أو يساراً أو أعلى أو أسفل عن مسار الهبوط فإن الحاسوب يقوم بإعطاء الأوامر والتحديدات المناسبة لإجراء عملية تصحيح مسار الهبوط من حيث تخفيف وزيادة قوة دفع المحركات وأجهزة توجيه الطائرة الأخرى ويتولى المراقبون الجويون في مختلف وحدات المراقبة الجوية مهمة التأكد من سير الطائرة على خط الإنحدار بواسطة أجهزة الرادار كما أنه في حالة راود الطيار شك حول سير عملية الهبوط فإنه يمكنه تولي عملية الهبوط يدوياً وبدون صعوبات وهكذا يتبين لنا أن للآلة دوراً جوهرياً في إنجاح عملية الهبوط ولكن يبقى للعنصر البشري الدور الأساسي لضمان سلامة عملية الإقلاع والهبوط.

الشعاع الأفقي

هو أحد المعدات الأرضية الخاصة بأنظمة الهبوط الآلي ILS. حيث مهمة اللوكلايزر تكمن في التوجيه الأفقي لنظام الهبوط الآلي ILS. وهو يعمل على التردد العالي جدا VHF وله هوائي إرسال لاسلكي للنظام يستخدام ضمن نفس مجموعة VOR ونطاق تردد الإرسال (بين 108.10 و 111.95 ميغاهيرتز). localizer عند تشغيل نظام الهبوط الآلي في المطار فإنه يصدر إشارات سمعية تسمى إشارات مورس كود.ومن خلال هذه الاشارات يتم التعرف على الـ localizer المطوب كما ، ولكل نظام ذبذبة مختلفة عن الآخر، حيث أن المدرج يستخدم مع الجهتين أو ربما يكون في المطار أكثر من مدرج وتكون متوازية، لذلك لكل إتجاه مدرج نظام هبوط آلي شامل الأشارات الضوئية والأجهزة التعريفية والمعدات الملاحية. فعلى سبيل المثال: نظام الهبوط الآلي ILS الخاص في مطار جون كينيدي الدولي لمدرج 04R يعرف بالمورس كود على أنه IJFK لتحديده، بينما المدرج 04L يعرف بالمورس كود على أنه IHIQ. وهذه الإشارات التعريفية تتيح للطيارين والمراقبين الجويين معرفة ماإذا كان النظام يعمل أم متوقف. ويجب أن يكون النظام شغال ومتوافق مع نفس نظام الهبوط الآلي الصحيح ، وعند تعطله أو إيقاف تشغيلة لأسباب الصيانة فإنه يتم توضيح ذلك بالنشرات الخاصة بالمطارات على مستوى العالم وتسمى نشرات جيبسون للطيران7).

الشعاع العمودي

المؤشر العمودي وهو مؤشر Glide Slope وهذا المؤشر يعمل ضمن منظومة نظام الهبوط الآلي ومهمة تمرير إشارات لتحديد مسار الطائرة العمودي في مرحلة الإقتراب من المدرج لكي يتمكن قائد الطائرة من المحافظة على درجة الإنحدار للهبوط.
يثبت الجهاز الأرضي أو مايسمى بالمرسل على مسافة تبعد من 750 إلى 1,250 قدم من عتبة المدرجة المدرج وعلى بعد جانبي من 250 إلى 650 قدم من منتصف المدرج.
glideslope يرسل الجهاز الأرضي Glideslope ذبذباته على تددات UHF بين التردد 329.15 و 335 ميغاهيرتز وباستخدام تقنية مماثلة لتلك التي تستخدم في localizer إلا أن جهاز Localizer يرسل ذبذباته بترددات VHF ويتم تحليل الذبذبتين في الجهاز المستقبل في الطائرة ويتم عرض المعلومات على شاشة HSI
عادة يكون مركز إنحدار المؤشر الأفقي يعادل درجات فوق خط الأفق. وكما تم الإشارة في موضوع الإشارات الضوئية 8) فإنه يتم إعتراض العلامة الضوئية الوسطي على إرتفاع 200 قدم فوق سطح الأرض 9) وتبلغ دقة إشارة الأشعاع الأفقي عندها 1.4 درجة أما الإشارة الضوئية الخارجية فإنه يتم إعتراضها غعلى إرتفاع 1400 قدم فوق سطح الأرض.

الإضاءة والأصوات

Runway Approach Light Marker Beacons
وهي علامات ضوئية وصوتية تعمل بالتردد 75 ميغاهيرتز تصدر موجات صوتية بإشارات مورس كود هذه العلامات هي ضمن منظومة نظام الهبوط الآلي تستخدم خلال الطيران لإعطاء الطيارين القدرة على تحديد المسافة المتبقية على المدرج. وهي ثلاث علامات:


Outer Marker Indicator
outer marker indicator الماركر الخارجي أو (العلامة الخارجية) ويقصد بها أول علامة يتم الاستماع لها والطائرة متوجة إلى المدرج. كذلك تحدد هذه العلامة على أنها النقطة الأخيرة لبدأ الهبوط النهائي للمدرج وهي تسمى ( Fix Point ) وتكون مثبته على نفس الخط مع localizer الخاص بالمدرج وتكون في المنتصف10) مباشرة. تقع هذه العلامة على مسافة بين أربعة إلى سبعة أميال من عتبة المدرج. وبذلك تكون على بعد حوالي 1 ميل أي مايقرب من (2 كم) في حيز النقطة التي يتم فيها اعتراض منحدر الهبوط glideslope. وعند الإقتراب من هذه العلامة فإنها تبدأ بإصدار صوت متصل بذبذبات مورس كود على هييئة 'شرطات'. مع أشارة ضوئية باللون الأزرق تظهر بالجهاز المخصص لها في كابينة الطائرة، ويمكن للطيار سماع تلك الذبذبات في حدود حيز 2400 قدم (730 م) وبأرتفاع يصل إلى 4200 قدم (1280 م) فوق أريل هذه العلامة، وكلما إقتربة الطائرة إلى هوائي11) تلك العلامة كلما أرتفعت نبرة الصوت الصادر منها.



Middle Marker Indicator
middle marker indicator وهذه العلامة تكون في المنتصف بين العلامة الخارجية والعلامة الداخلية وتعمل بنفس المبدأ. حيث أنها تبث بموجات 1300 هرتز وعادة يبعد موقعها عن نقطة بداية المدرج مسافة بين 0.5 إلى 0.8 ميل ما يقرب من (1 كم). كذلك فإنه عند مرور الطائرة فوق العلامة الوسطية فإنها تصدر نبرة صوتية بنبرة مورس12) كود تكون عبارة (نقاط وشرطات) وكذلك إشارة ضوئية تبين داخل كابينة الطائرة وهي ترشد الطيار بإنه على مسافة بسيطة من المدرج بحيث يتوجب على الطيار الإستعداد لتفحص إرتفاع الطائرة على أن لا يقل إرتفاعها عن 200 قدم (60 م) فوق مستوى الأرض 13). عند هذه النقطة يجب على الطيار المساعد أن يفحص بنظرة ما أن كان يستطيع أن يرى المدرج من عدمة وبذلك يتخذ قائد الطائرة القرار بإمكانية الهبوط من عدمها14)، وأن تمكن من التعرف على المدرج فإنه يخبر برج المراقبة بذلك لكي يكمل مرحلة الهبوط.



Inner Marker Indicator
inner marker indicator وهذه العلامة هي أقرب علامة إلى نقطة بداية المدرج حيث أنها تكون على مقربة من رأس المدرج (Threshold) وتعمل بنفس مبدأ العلامة الخارجية والعلامة المتوسطة وهي تبث بالذبذبات العالية جدا بموجة 3000 هرتز وعادة يبعد موقعها عن نقطة عتبة المدرج مسافة بين 0.5 إلى 0.8 ميل ما يقرب من (1 كم). كذلك فإنه عند مرور الطائرة فوق العلامة فإنها تصدر نبرة صوتية بنبرة مورس15) كود تكون عبارة (نقاط متصلة حادة) وكذلك إشارة ضوئية باللون الأبيض داخل كابينة الطائرة وهي ترشد الطيار بإنه على إرتفاع 200 قدم (60 م) فوق مستوى الأرض في مرحلة الهبوط الآلي.

ils.txt · آخر تعديل: 2016/09/07 01:22 (تحرير خارجي)